Accueil / Association Culturelle
Lundi, 27 mars, 2017 - 12:00

تطور نشاط جمعية فني رغما عني التونسية ليكون أحد العلامات البارزة في النشاط الإنساني من أجل اللاجئين السوريين في مناطق مختلفة من الشرق الأوسط، مثل الحدود الأردنية السورية اللبنانية وتركيا وغيرها من الدول التي لجأ إليها السوريون هربا من الحرب.